استراتيجية دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي 2017-2021

الأخبار والعناوين الرئيسية

2018-08-25 :

​قال عبد الله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، إن المركز يعمل حالياً على تطوير ميثاق عالمي يهدف إلى خدمة قطاع الصيرفة والمالية الإسلامية، وذلك بالتنسيق مع وزارة المالية و«يونيسيترال» والبنك الدولي.

2018-08-14 :

وقعت بورصة دبي للذهب والسلع ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي اليوم مذكرة تفاهم بهدف تبادل المعرفة،  ودعم تطوير أدوات التمويل الإسلامي، والمساعدة في تعزيز مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.

ووقع الاتفاقية كلّ من عبدالله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي؛ وليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع، خلال حفل خاص أقيم في مكاتب المركز بحضور ممثلين رفيعي المستوى من كلا الجانبين.

وبموجب هذه المذكرة، سوف يعمل المركز جنبًا إلى جنب مع البورصة لدعم عقد الذهب الفوري المتوافق مع الشريعة، وأي من منتجات السلع الأخرى المتوافقة مع الشريعة التي تقوم بتطويرها بورصة دبي للذهب والسلع، بما يساهم في تلبية احتياجات قطاع التمويل الإسلامي، وتعزيز مكانة دبي كمركز للاقتصاد الإسلامي.

وقال عبدالله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي: "تأتي هذه الشراكة في إطار هدفنا المشترك لتحويل دبي إلى عاصمة للاقتصاد الإسلامي، حيث تعكس عمق التزام مركزنا بربط أصحاب المصلحة المعنيين بالاقتصاد الإسلامي ونقل المعارف المتعلقة بأدوات التمويل الإسلامي، مثل تداول منتجات الذهب والسلع المتوافقة مع الشريعة. ومن المشجع أن نرى بأن هذه الأدوات تشهد إقبالًا واسعًا فيما يتعلق بخدمة قطاع التمويل الإسلامي المتنامي".

2018-07-22 :

أكّدت جامعة حمدان بن محمد الذكية، التزامها بتوطيد جسور التبادل المعرفي والحضاري والثقافي والاقتصادي مع الصين، من خلال تنظيم «المنتدى الصيني- الإماراتي حول الصيرفة والتمويل الإسلامي»، للعام الثالث على التوالي، في 7 و8 نوفمبر المقبل، تحت شعار «آفاق الاقتصاد التشاركي والنظام المالي: النمو والتنمية والتكامل والتعاون».

وتواصل «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، ترسيخ دورها في دعم مبادرة «دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي»، باعتبارها أول جامعة في الإمارات تستضيف هذا المنتدى للعام الثالث على التوالي، بمشاركة إقليمية ودولية واسعة. ويعتبر الحدث نتاج التعاون البنّاء مع نخبة الجهات الرائدة من الإمارات والصين، على رأسها وزارة الاقتصاد، و«مركز دبي للصيرفة والتمويل الإسلامي».

و«مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي»، و«نادي التمويل الإسلامي الصيني» ومؤسّسة «زيشانغ إنتركلتشر كوميونيكيشن»، وبمشاركة «تومسون رويترز»، بصفة شريك معرفي. ويمثل الحدث المرتقب دفعة قوية باتجاه توظيف نموذج الاقتصاد الإسلامي في إنجاح مبادرة «حزام واحد.. طريق واحد»، والتي تمهد الطريق أمام توجيه دفة الاقتصاد العالمي في خدمة مسار التنمية الشاملة.

2018-07-16 :

رحبت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي)، المنظمة الدولية المصدرة لمعايير الصناعة المالية الإسلامية، بقرار المصرف المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة  باعتماد معاييرها في دولة الإمارات، وذلك بناء على توصية من الهيئة الشرعية العليا لمصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

وبحسب بيان رسمي صدر مؤخراً، يتعين على جميع المصارف الإسلامية، والنوافذ الإسلامية للمصارف التقليدية، وشركات التمويل التي تقدم منتجات وخدمات متوافقة مع الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة أن تلتزم بتطبيق معايير أيوفي اعتبارًا من 1 سبتمبر 2018. ويستدعي ذلك مراجعة المنتجات والخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات للتحقق من التزامها بمعايير أيوفي.

2018-07-05 :

منحت جامعة الدول العربية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جائزة «درع العمل التنموي العربي»، تقديراً لإسهامات سموه المؤثرة في مجال التنمية العربية، ورؤيته غير التقليدية في تمكين المجتمعات العربية، ونشر المعرفة، وصياغة المستقبل، وبناء عالم أكثر استقراراً ونماء.

2018-07-03 :

 قال كريستوف لالاندر العضو المنتدب في بنك لومبارد أودييه السويسري في دبي: إن العروض الخاصة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية التي طرحها البنك مؤخراً تظهر التزام البنك، الذي يدير أصولاً لعملاء بقيمة 280 مليار دولار، بالنمو في الإمارات التي اعتبرها من بين أقوى أسواق التمويل الإسلامي في العالم، خصوصاً مع التركيز القوي على الأعمال الخيرية والابتكار والاستدامة التي تؤدي إلى رؤية 2021 الخاصة بتعزيز نمو التمويل الإسلامي

المزيد من الأخبار

استراتيجية دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي 2017-2021 

بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي والمشرف العام على مبادرة «دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي» أطلق مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي في يناير 2017، استراتيجية دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي 2017-2021 . وتركز الاستراتيجية على ثلاثة قطاعات رئيسية هي: التمويل الإسلامي، قطاع الحلال ونمط الحياة الإسلامي الذي يجمع الثقافة والفنون والسياحة العائلية. وتدعم هذه القطاعات ثلاث ركائز هي:  المعرفة، المعايير والاقتصاد الإسلامي الرقمي نظراً لأهمية كل ركيزة منها في خلق بيئة مشجعة على الابتكار والاستثمار المستدام والتنمية الحقيقية.