المعايير

الأخبار والعناوين الرئيسية

2018-02-14 :

قال عبدالله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، إن قطاعات الاقتصاد الإسلامي في الدولة حافظت على مستويات نمو مستقرة منذ إعلان مبادرة الاقتصاد الإسلامي. وأكد أن هذا النمو يثبت دقة وصواب الاستراتيجية المحدثة للمبادرة والتي وضعت التمويل والقطاعات المعيشية الحلال والإعلام الرقمي، محاور نمو كافة قطاعات الاقتصاد الإسلامي.
وتحدث في حوار مع «الخليج» عن فرص نمو قطاع التكافل الذي يرى أنه يمثل جوهر ثقافة ورسالة منظومة الاقتصاد الإسلامي بشكل عام.
واقترح أن يكون عملاء مؤسسات وشركات التكافل الإسلامي بمثابة مساهمين في صناديق التكافل، وأن تحتسب نسبة مئوية من أرباح هذه الشركات في استثماراتها الأخرى لصالح العملاء، حتى يتسنى تجاوز حالة القلق من قبل العملاء على الرسوم التي يدفعونها سنوياً ويتحقق بذلك مبدأ الشراكة الاجتماعية في توفير غطاء تكافلي للأفراد. 

2017-09-11 :

ضرورة التعاون بين مراكز الاقتصاد الكبرى في العالم لدفع الاستثمار في الاقتصاد الإسلامي الحقيقي في الدول النامية تماشياً مع مبادئ الاقتصاد الإسلامي القائم على شمولية النمو والرفاه والتقدم وليس على نخبويتها، وفرص تعزيز الشراكات مع أوروبا بشكل عام ولندن بشكل خاص، سيكون جوهر الرسالة التي سيحملها مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي إلى منتدى التمويل الإسلامي الخاص بأوروبا IFN Europe الذي تنطلق أعماله في لندن اليوم بحضور نخبة من المتخصصين والمسؤولين في الأسواق المالية والاستثمار وهيئات الرقابة المالية، ولمناقشة مجموعة من العناوين مثل تأثير البريكست على التمويل الإسلامي في أوروبا ودور أسواق الأسهم الأوروبية في تسهيل تدفق الرساميل الإسلامية، وإمكانية الاستفادة من ثقافة الاستثمار المسؤول لتعزيز الاستثمارات الخضراء.

2017-05-31 :

أعلن سلطان بن سعيد المنصوري٬ وزير الاقتصاد الإماراتي رئيس مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي٬ عن إحراز دبي تقدما ملموسا في القطاعات الاستراتيجية الثلاث للاقتصاد الإسلامي٬ وهي التمويل الإسلامي والصناعات الحلال ونمط الحياة الإسلامي.

2017-04-24 :

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي .. افتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم صباح اليوم أعمال الدورة الثالثة لمنتدى فقه الاقتصاد الإسلامي التي ينظمها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي تحت شعار "العمل الخيري نماء للاقتصاد الإسلامي" ويستمر يومين في فندق الإنتركونتننتال فيستيفال ستي في دبي

المزيد من الأخبار

تعد المعايير الإسلامية بمثابة ضوابط تنظّم العقود والأنشطة الاقتصادية المرتبطة بأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية. وتتجلّى أهمية التركيز على المعايير التجارية والصناعية ضمن استراتيجية "دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي" من أجل اكتساب الثقة وإضفاء المصداقية على أي منتج بصفته متوافقاً مع الشريعة الإسلامية.

 وقد جاء الاهتمام بتطوير البيئة التشريعية والقانونية الخاصة بقطاع الاقتصاد الإسلامي على رأس الأولويات التي حدّدتها استراتيجية  دبي عاصمة الاقتصاد الاسلامي

 بهدف وضع معايير تجارية وصناعية تتوافق مع الشريعة الإسلامية، وتلتزم بها كافة الجهات والمؤسّسات العاملة ضمن قطاع الاقتصاد الإسلامي، مما يُسهل وضع أسس للرقابة والتدقيق في إطار مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية.

وتتضمن ركيزة المعايير والشهادات الإسلامية ضمن استراتيجية "دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي" على مهمة تطوير المعايير الحالية التي تطبّقها جميع المؤسسات والشركات في قطاع الاقتصاد الإسلامي، بالإضافة إلى استحداث واعتماد أي معايير جديدة من شأنها أن تسّهل من أعمال تلك الشركات، بما في ذلك المواصفات والشروط التجارية والصناعية التي ينبغي أن تتوفر في أي منتج أو خدمة لضمان توافقها ومطابقتها لمتطلبات الشريعة الإسلامية.

 إن توفير مثل هذه المنظومة من المعايير، والتي ستغطي كافة جوانب الاقتصاد الإسلامي، سيساهم في جعل هذا القطاع أكثر انسجاماً مع الواقع الاقتصادي المعاصر من جهة، وفي تسهيل استفادة المستثمرين والمستهلكين من الخدمات والتسهيلات المقدمة من خلال قطاع الاقتصاد الإسلامي ومساراته المختلفة من جهة أخرى، مما يسهّل عمل الجهات والمؤسّسات الاقتصادية في بيئة آمنة وموثوقة.