المعرفة

الأخبار والعناوين الرئيسية

2018-10-01 :

وجّه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي المشرف العام على استراتيجية "دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي" بإطلاق "أسبوع الاقتصاد الإسلامي" وينظّمه مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي خلال الفترة 27 أكتوبر 2018 إلى 1 نوفمبر 2018، متضمناً مجموعة متنوعة من الفعاليات أهمها القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي وإطلاق مسابقة الاقتصاد الإبداعي الإسلامي، ترسيخا لمكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي. 

2018-07-10 :

وسط إقبال متزايد من المشاركين، يواصل مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي تلقي ترشيحات الدورة السادسة من "جائزة الاقتصاد الإسلامي 2018"، قبل نحو أسبوعين من إغلاق باب التسجيل المقرر في 25 يوليو الجاري.

وتسلط الجائزة، التي تلقى إقبالاً متزايداً عاماً بعد آخر، الضوء على أبرز المبادرات والمشاريع الاقتصادية والتنموية المبتكرة والهادفة، وتحتفي سنوياً بأفضل المشاركات المتوافقة مع مفاهيم الاقتصاد الإسلامي في تحقيق النماء ودعم الممارسات التجارية والاقتصادية المسؤولة والمستدامة التي تنعكس إيجاباً على الاقتصادات والمجتمعات.

2018-06-27 :

أعلن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي فتح باب التسجيل لترشيحات «جائزة الاقتصاد الإسلامي»، التي تسلط الضوء على أبرز المبادرات والمشاريع الاقتصادية والتنموية المبتكرة والهادفة، وتحتفي سنوياً بأفضل المشاركات المتوافقة مع مفاهيم الاقتصاد الإسلامي في تحقيق النماء ودعم الممارسات التجارية والاقتصادية المسؤولة والمستدامة التي تنعكس إيجاباً على الاقتصادات والمجتمعات.

2018-05-26 :

أعلن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي فتح باب التسجيل لترشيحات "جائزة الاقتصاد الإسلامي"، التي تسلط الضوء على أبرز المبادرات والمشاريع الاقتصادية والتنموية المبتكرة والهادفة، وتحتفي سنوياً بأفضل المشاركات المتوافقة مع مفاهيم الاقتصاد الإسلامي في تحقيق النماء ودعم الممارسات التجارية والاقتصادية المسؤولة والمستدامة التي تنعكس إيجاباً على الاقتصادات والمجتمعات.

وينظّم مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي الجائزة السنوية التي انطلقت عام 2013 بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وبالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة دبي، فيما تتولى عمليات إدارة الجائزة "تومسون رويترز".

المزيد من الأخبار

نظراً للمكانة المتميّزة التي تتمتع بها دبي كمركز اقتصادي عالمي، لا بد من تنمية الموارد البشرية لكي تساهم في ترسيخ هذه المكانة. كما أنه من الضروري  تطوير الأبحاث والبيانات التي تشكّل أساساً لكافة الأفكار والابتكارات الجديدة، التي يتم تطويرها من دبي، بما يدعم رؤية الإمارة لتصبح مرجعية عالمية لكل من يبحث عن المعلومات حول المجالات المتنوّعة للاقتصاد الإسلامي. وتعبّر هذه الصورة بالتحديد عن جوهر هذه الركيزة ضمن استراتيجية "دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي".

ويحرص"مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي"على إطلاق مبادرات من شأنها دفع عجلة تطوير البنية التحتية التعليمية للاقتصاد الإسلامي والاستفادة من الإنجازات التي حققتها دبي بامتياز، وذلك عن طريق توفير بيئة مثالية ومحفزة مثل مدينة دبي الأكاديمية العالمية، وقرية دبي للمعرفة، بما يشجّع المؤسسات الأكاديمية العالمية إدارة عملياتها على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

ولا شك في أن تأسيس مركز عالمي المستوى للأبحاث في دبي، وتغطية قطاعات مختلفة من الاقتصاد الإسلامي يعد أيضاً من مجالات التركيز الرئيسية ضمن هذه الركيزة.

 

ويتعاون المركز مع الأطراف المعنية في الجوانب التالية:

  • تأسيس مراكز للاقتصاد الإسلامي ضمن الجامعات بهدف توفير درجات البكالوريوس والدراسات العليا، بالإضافة إلى التدريب في مجالات محدّدة ضمن الاقتصاد الإسلامي، ودعم القدرات البحثية.
  • تطوير بوابة إلكترونية شاملة للمعلومات والأخبار، بحيث تغطي كل ما يتعلق بالاقتصاد الإسلامي العالمي.