المعرفة

الأخبار والعناوين الرئيسية

2017-06-06 :

خبراء

حلول إدارة المعلومات تعزز تنافسية المناطق الحرة في الإمارات

 

أكد خبراء في تقنية المعلومات أمس، أن المناطق الحرة في الإمارات، تستخدم أدوات متقدمة لإدارة المعلومات، من شأنها الدفع قُدُماً بعجلة مضاعفة الناتج المحلي الإجمالي للمناطق الحرة العالمية. وأشار تقرير حديث صادر عن بوابة سلام للأبحاث، إلى أن مساهمة مناطق التجارة الحرة في الاقتصاد الإسلامي على الصعيد العالمي، مهيّأة لتحقيق نمو مضاعف، يصل إلى 117 مليار دولار بحلول عام 2021. وتضمّ الإمارات أربعاً من أكبر عشر مدن في العالم للتجارة الحرة في الاقتصاد الإسلامي.

2014-07-02 : عقد الدكتور عيسى البستكي، رئيس جامعة دبي، اجتماعاً يوم أمس في حرم الجامعة مع مستشار مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي الدكتور خالد الجناحي .

2014-06-25 : أعلنت غرفة دبي عن انطلاق الدورة العاشرة للمنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي تحت شعار (شراكات مبتكرة لمستقبل اقتصادي واعد)، وذلك في تجسيد لسعي الإمارة نحو لعب دور محوري في رسم ملامح جديدة للاقتصاد الإسلامي.

2014-05-07 : أعلنت قرية دبي للمعرفة عن انضمام جاردين للموارد البشرية، الشركة المتخصصة في البحث عن الكفاءات واختيار المهنيين والخبراء في مجال الاقتصاد الإسلامي في الشرق الأوسط وإفريقيا والأسواق الناشئة والتي تتخد من لندن ودبي مقراً لعملياتها، إلى المجمع. ويأتي هذا الإعلان منسجماً مع دعم قرية دبي للمعرفة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بجعل دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي في غضون ثلاث سنوات، حيث يصل حجم الاقتصاد الإسلامي إلى 8 تريليون دولار أمريكي.

المزيد من الأخبار

نظراً للمكانة المتميّزة التي تتمتع بها دبي كمركز اقتصادي عالمي، لا بد من تنمية الموارد البشرية لكي تساهم في ترسيخ هذه المكانة. كما أنه من الضروري  تطوير الأبحاث والبيانات التي تشكّل أساساً لكافة الأفكار والابتكارات الجديدة، التي يتم تطويرها من دبي، بما يدعم رؤية الإمارة لتصبح مرجعية عالمية لكل من يبحث عن المعلومات حول المجالات المتنوّعة للاقتصاد الإسلامي. وتعبّر هذه الصورة بالتحديد عن جوهر هذه الركيزة ضمن استراتيجية "دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي".

ويحرص"مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي"على إطلاق مبادرات من شأنها دفع عجلة تطوير البنية التحتية التعليمية للاقتصاد الإسلامي والاستفادة من الإنجازات التي حققتها دبي بامتياز، وذلك عن طريق توفير بيئة مثالية ومحفزة مثل مدينة دبي الأكاديمية العالمية، وقرية دبي للمعرفة، بما يشجّع المؤسسات الأكاديمية العالمية إدارة عملياتها على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

ولا شك في أن تأسيس مركز عالمي المستوى للأبحاث في دبي، وتغطية قطاعات مختلفة من الاقتصاد الإسلامي يعد أيضاً من مجالات التركيز الرئيسية ضمن هذه الركيزة.

 

ويتعاون المركز مع الأطراف المعنية في الجوانب التالية:

  • تأسيس مراكز للاقتصاد الإسلامي ضمن الجامعات بهدف توفير درجات البكالوريوس والدراسات العليا، بالإضافة إلى التدريب في مجالات محدّدة ضمن الاقتصاد الإسلامي، ودعم القدرات البحثية.
  • تطوير بوابة إلكترونية شاملة للمعلومات والأخبار، بحيث تغطي كل ما يتعلق بالاقتصاد الإسلامي العالمي.