المعرفة

الأخبار والعناوين الرئيسية

2018-10-30 :

رعى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الجلسة الافتتاحية للقمة العالمية الرابعة للاقتصاد الإسلامي؛ التي انطلقت في مدينة جميرا في دبي صباح اليوم، وتستمر يومين.

2018-10-28 :

للعام السادس على التوالي، وبدعم من مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي وإعداد تومسون رويترز، المزود الرائد عالمياً للمعلومات الذكية للشركات والمهنيين، وبالتعاون مع دينار ستاندارد ومركز دبي المالي العالمي، تم اليوم إطلاق النتائج الرئيسية لتقرير واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي للعام 2018-2019 تحت عنوان "اقتصاد أخلاقي شامل".

وتم الكشف عن النتائج خلال ندوة عقدت في مركز المؤتمرات بمركز دبي المالي العالمي في ثاني أيام أسبوع الاقتصاد الإسلامي.

وتمت مناقشة نتائج التقرير في جلسة أقيمت عقب الإطلاق، أدارها مصطفى عادل، رئيس قسم التمويل الإسلامي في تومسون رويترز، بمشاركة متحدثين بارزين ومنهم شمزاني حسين، المدير التنفيذي ورئيس قسم الخدمات المصرفية الإسلامية في بنك أبوظبي الأول، وأحمد داوود، رئيس قسم الابتكار في زيليج، ورفيع الدين شيكو، الرئيس التنفيذي لشركة دينار ستاندرد.

2018-10-28 :

قرع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي اليوم جرس افتتاح السوق في منصة "ماركت سايت" التابعة لناسداك دبي إيذانًا ببدء اليوم الثاني من أسبوع الاقتصاد الإسلامي الذي تزامن مع افتتاح جلسة التداول.

ويتضمَّن اليوم الثاني من الجدول الزمني الأسبوعي الحافل بأنشطة وفعاليات الاقتصاد الإسلامي في دبي جلسة مغلقة حول معايير "الحلال" الدولية وأنظمة وضع المعايير المرجعية لمدققي المنتجات الحلال ، بالإضافة إلى عرض تقرير الاقتصاد الإسلامي العالمي 2018 /2019 ، وجلسة حول لوجستيات الحلال نظريًا وعمليًا ، وورشة عمل بعنوان "التقنية المالية الإسلامية- ابتكارات في التمويل المستدام" ، وفعالية مغلقة خاصة بالربط الشبكي للاقتصاد الإبداعي الإسلامي.

2018-10-26 :

تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي المشرف العام على استراتيجية "دبي عاصمة الاقتصاد الاسلامي، تنطلق غداً السبت 27 أكتوبر الجاري فعاليات أسبوع الاقتصاد الإسلامي وتستمر حتى الخميس الموافق الأول من نوفمبر 2018.

ويتضمن الأسبوع العديد من الأنشطة المبتكرة والفعاليات أبرزها الدورة الرابعة من "القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي" و"جائزة الاقتصاد الإسلامي" ومسابقة الاقتصاد الإبداعي الإسلامي والجائزة العالمية الإسلامية للأعمال، وغيرها من الفعاليات المتعلقة بكافة قطاعات الاقتصاد الإسلامي.

المزيد من الأخبار

نظراً للمكانة المتميّزة التي تتمتع بها دبي كمركز اقتصادي عالمي، لا بد من تنمية الموارد البشرية لكي تساهم في ترسيخ هذه المكانة. كما أنه من الضروري  تطوير الأبحاث والبيانات التي تشكّل أساساً لكافة الأفكار والابتكارات الجديدة، التي يتم تطويرها من دبي، بما يدعم رؤية الإمارة لتصبح مرجعية عالمية لكل من يبحث عن المعلومات حول المجالات المتنوّعة للاقتصاد الإسلامي. وتعبّر هذه الصورة بالتحديد عن جوهر هذه الركيزة ضمن استراتيجية "دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي".

ويحرص"مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي"على إطلاق مبادرات من شأنها دفع عجلة تطوير البنية التحتية التعليمية للاقتصاد الإسلامي والاستفادة من الإنجازات التي حققتها دبي بامتياز، وذلك عن طريق توفير بيئة مثالية ومحفزة مثل مدينة دبي الأكاديمية العالمية، وقرية دبي للمعرفة، بما يشجّع المؤسسات الأكاديمية العالمية إدارة عملياتها على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

ولا شك في أن تأسيس مركز عالمي المستوى للأبحاث في دبي، وتغطية قطاعات مختلفة من الاقتصاد الإسلامي يعد أيضاً من مجالات التركيز الرئيسية ضمن هذه الركيزة.

 

ويتعاون المركز مع الأطراف المعنية في الجوانب التالية:

  • تأسيس مراكز للاقتصاد الإسلامي ضمن الجامعات بهدف توفير درجات البكالوريوس والدراسات العليا، بالإضافة إلى التدريب في مجالات محدّدة ضمن الاقتصاد الإسلامي، ودعم القدرات البحثية.
  • تطوير بوابة إلكترونية شاملة للمعلومات والأخبار، بحيث تغطي كل ما يتعلق بالاقتصاد الإسلامي العالمي.