وسائل الإعلام

الأخبار

2018-10-30 :

بحضور فخامة رستم نور علي مينيخانوف، رئيس جمهورية  تتارستان الروسية  ومعالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد و رئيس مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الإقتصاد الإسلامي ، أطلقت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا" وبالتعاون مع "مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي" اليوم "مركز التجارة والتسويق الحلال" الأول من نوعه على مستوى المنطقة، حيث سيقدم منظومة متكاملة من خدمات التسويق والمبيعات في قطاع الحلال لدعم الشركات العالمية ورجال الأعمال في عملياتهم.

2018-10-30 :

رعى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الجلسة الافتتاحية للقمة العالمية الرابعة للاقتصاد الإسلامي؛ التي انطلقت في مدينة جميرا في دبي صباح اليوم، وتستمر يومين.

2018-10-28 :

قرع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي اليوم جرس افتتاح السوق في منصة "ماركت سايت" التابعة لناسداك دبي إيذانًا ببدء اليوم الثاني من أسبوع الاقتصاد الإسلامي الذي تزامن مع افتتاح جلسة التداول.

ويتضمَّن اليوم الثاني من الجدول الزمني الأسبوعي الحافل بأنشطة وفعاليات الاقتصاد الإسلامي في دبي جلسة مغلقة حول معايير "الحلال" الدولية وأنظمة وضع المعايير المرجعية لمدققي المنتجات الحلال ، بالإضافة إلى عرض تقرير الاقتصاد الإسلامي العالمي 2018 /2019 ، وجلسة حول لوجستيات الحلال نظريًا وعمليًا ، وورشة عمل بعنوان "التقنية المالية الإسلامية- ابتكارات في التمويل المستدام" ، وفعالية مغلقة خاصة بالربط الشبكي للاقتصاد الإبداعي الإسلامي.

2018-10-28 :

للعام السادس على التوالي، وبدعم من مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي وإعداد تومسون رويترز، المزود الرائد عالمياً للمعلومات الذكية للشركات والمهنيين، وبالتعاون مع دينار ستاندارد ومركز دبي المالي العالمي، تم اليوم إطلاق النتائج الرئيسية لتقرير واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي للعام 2018-2019 تحت عنوان "اقتصاد أخلاقي شامل".

وتم الكشف عن النتائج خلال ندوة عقدت في مركز المؤتمرات بمركز دبي المالي العالمي في ثاني أيام أسبوع الاقتصاد الإسلامي.

وتمت مناقشة نتائج التقرير في جلسة أقيمت عقب الإطلاق، أدارها مصطفى عادل، رئيس قسم التمويل الإسلامي في تومسون رويترز، بمشاركة متحدثين بارزين ومنهم شمزاني حسين، المدير التنفيذي ورئيس قسم الخدمات المصرفية الإسلامية في بنك أبوظبي الأول، وأحمد داوود، رئيس قسم الابتكار في زيليج، ورفيع الدين شيكو، الرئيس التنفيذي لشركة دينار ستاندرد.

2018-10-26 :

تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي المشرف العام على استراتيجية "دبي عاصمة الاقتصاد الاسلامي، تنطلق غداً السبت 27 أكتوبر الجاري فعاليات أسبوع الاقتصاد الإسلامي وتستمر حتى الخميس الموافق الأول من نوفمبر 2018.

ويتضمن الأسبوع العديد من الأنشطة المبتكرة والفعاليات أبرزها الدورة الرابعة من "القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي" و"جائزة الاقتصاد الإسلامي" ومسابقة الاقتصاد الإبداعي الإسلامي والجائزة العالمية الإسلامية للأعمال، وغيرها من الفعاليات المتعلقة بكافة قطاعات الاقتصاد الإسلامي.

2018-10-09 :

تستقطب الدورة الرابعة للقمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2018 كبار الخبراء الدوليين في المجال الاقتصادي ورواد الأعمال على مستوى العالم في مجال تمويل المشاريع التكنولوجية وأهم قادة الشركات متعددة الجنسيات إلى جانب نخبة من كبار الضيوف لمناقشة مجموعة من أهم المواضيع الراهنة عبر سلسة من ورش العمل والحلقات النقاشية التي تطرح أبرز القضايا والتحديات.وتعقد نسخة هذا العام من القمة يومي 30 و31 أكتوبرالجاري ويتوقع أن تستقطب أكثر من 3000 مشارك.

2018-10-06 :

تنطلق السبت 27 أكتوبر الجاري فعاليات أسبوع الاقتصاد الإسلامي وتستمر حتى الخميس الموافق الأول من نوفمبر 2018، ويتضمن الأسبوع العديد من الفعاليات وأبرزها الدورة الرابعة من "القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي" و"جائزة الاقتصاد الإسلامي" ومسابقة الاقتصاد الإبداعي الإسلامي والجائزة العالمية الاسلامية للأعمال، بالإضافة إلى غيرهم من الفعاليات المتعلقة بكافة قطاعات الاقتصاد الإسلامي.

 

2018-10-01 :

وجّه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي المشرف العام على استراتيجية "دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي" بإطلاق "أسبوع الاقتصاد الإسلامي" وينظّمه مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي خلال الفترة 27 أكتوبر 2018 إلى 1 نوفمبر 2018، متضمناً مجموعة متنوعة من الفعاليات أهمها القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي وإطلاق مسابقة الاقتصاد الإبداعي الإسلامي، ترسيخا لمكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي. 

2018-09-19 :

 يتصدر موضوع التقنيات الناشئة وآثارها الإيجابية في إحداث تغييرات جذرية في قطاعات الاقتصاد الإسلامي، ولاسيما قطاع الصيرفة الإسلامية قائمة نقاشات الدورة الرابعة من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي التي تنظم فعالياتها غرفة تجارة وصناعة دبي، ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بالتعاون مع وكالة “تومسون رويترز”، الشريك الاستراتيجي، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، خلال يومي 30 و31 أكتوبر 2018، وتحت شعار “معاً لريادة المستقبل”.

 

 
وتسهم تقنيات التعاملات الرقمية “بلوك تشين” والعملات الرقمية في إعادة رسم وتشكيل واقع قطاع الصيرفة الإسلامية عالمياً، وتماشياً مع هذا التوجه تشهد البنوك الرائدة داخل دولة الإمارات وخارجها تزايد الاعتماد على التقنيات الناشئة التي توفرها تطبيقات الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة، وذلك في خطوة عملية لإطلاق حلول جديدة تتوافق ومعايير الشريعة الإسلامية.

2018-08-25 :

​قال عبد الله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، إن المركز يعمل حالياً على تطوير ميثاق عالمي يهدف إلى خدمة قطاع الصيرفة والمالية الإسلامية، وذلك بالتنسيق مع وزارة المالية و«يونيسيترال» والبنك الدولي.

2018-08-14 :

وقعت بورصة دبي للذهب والسلع ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي اليوم مذكرة تفاهم بهدف تبادل المعرفة،  ودعم تطوير أدوات التمويل الإسلامي، والمساعدة في تعزيز مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.

ووقع الاتفاقية كلّ من عبدالله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي؛ وليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع، خلال حفل خاص أقيم في مكاتب المركز بحضور ممثلين رفيعي المستوى من كلا الجانبين.

وبموجب هذه المذكرة، سوف يعمل المركز جنبًا إلى جنب مع البورصة لدعم عقد الذهب الفوري المتوافق مع الشريعة، وأي من منتجات السلع الأخرى المتوافقة مع الشريعة التي تقوم بتطويرها بورصة دبي للذهب والسلع، بما يساهم في تلبية احتياجات قطاع التمويل الإسلامي، وتعزيز مكانة دبي كمركز للاقتصاد الإسلامي.

وقال عبدالله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي: "تأتي هذه الشراكة في إطار هدفنا المشترك لتحويل دبي إلى عاصمة للاقتصاد الإسلامي، حيث تعكس عمق التزام مركزنا بربط أصحاب المصلحة المعنيين بالاقتصاد الإسلامي ونقل المعارف المتعلقة بأدوات التمويل الإسلامي، مثل تداول منتجات الذهب والسلع المتوافقة مع الشريعة. ومن المشجع أن نرى بأن هذه الأدوات تشهد إقبالًا واسعًا فيما يتعلق بخدمة قطاع التمويل الإسلامي المتنامي".

2018-07-22 :

أكّدت جامعة حمدان بن محمد الذكية، التزامها بتوطيد جسور التبادل المعرفي والحضاري والثقافي والاقتصادي مع الصين، من خلال تنظيم «المنتدى الصيني- الإماراتي حول الصيرفة والتمويل الإسلامي»، للعام الثالث على التوالي، في 7 و8 نوفمبر المقبل، تحت شعار «آفاق الاقتصاد التشاركي والنظام المالي: النمو والتنمية والتكامل والتعاون».

وتواصل «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، ترسيخ دورها في دعم مبادرة «دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي»، باعتبارها أول جامعة في الإمارات تستضيف هذا المنتدى للعام الثالث على التوالي، بمشاركة إقليمية ودولية واسعة. ويعتبر الحدث نتاج التعاون البنّاء مع نخبة الجهات الرائدة من الإمارات والصين، على رأسها وزارة الاقتصاد، و«مركز دبي للصيرفة والتمويل الإسلامي».

و«مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي»، و«نادي التمويل الإسلامي الصيني» ومؤسّسة «زيشانغ إنتركلتشر كوميونيكيشن»، وبمشاركة «تومسون رويترز»، بصفة شريك معرفي. ويمثل الحدث المرتقب دفعة قوية باتجاه توظيف نموذج الاقتصاد الإسلامي في إنجاح مبادرة «حزام واحد.. طريق واحد»، والتي تمهد الطريق أمام توجيه دفة الاقتصاد العالمي في خدمة مسار التنمية الشاملة.

2018-07-16 :

رحبت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي)، المنظمة الدولية المصدرة لمعايير الصناعة المالية الإسلامية، بقرار المصرف المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة  باعتماد معاييرها في دولة الإمارات، وذلك بناء على توصية من الهيئة الشرعية العليا لمصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

وبحسب بيان رسمي صدر مؤخراً، يتعين على جميع المصارف الإسلامية، والنوافذ الإسلامية للمصارف التقليدية، وشركات التمويل التي تقدم منتجات وخدمات متوافقة مع الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة أن تلتزم بتطبيق معايير أيوفي اعتبارًا من 1 سبتمبر 2018. ويستدعي ذلك مراجعة المنتجات والخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات للتحقق من التزامها بمعايير أيوفي.

2018-07-10 :

وسط إقبال متزايد من المشاركين، يواصل مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي تلقي ترشيحات الدورة السادسة من "جائزة الاقتصاد الإسلامي 2018"، قبل نحو أسبوعين من إغلاق باب التسجيل المقرر في 25 يوليو الجاري.

وتسلط الجائزة، التي تلقى إقبالاً متزايداً عاماً بعد آخر، الضوء على أبرز المبادرات والمشاريع الاقتصادية والتنموية المبتكرة والهادفة، وتحتفي سنوياً بأفضل المشاركات المتوافقة مع مفاهيم الاقتصاد الإسلامي في تحقيق النماء ودعم الممارسات التجارية والاقتصادية المسؤولة والمستدامة التي تنعكس إيجاباً على الاقتصادات والمجتمعات.